أخر الأخبار

ناطق الجيش الوطني يتحدث عن أهمية تحرير معسكرخالد بتعز ويصف تحريره بالضربة القاصمة للانقلابيين

مأرب اونلاين _ مأرب .

 

 

قال الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة إن تحرير معسكر خالد ابن الوليد غرب محافظة تعز يمثل انتصاراً عسكرياً مهما وضربة قاصمة لميليشيات الحوثي والمخلوع الانقلابية، وأن تحرير المعسكر سيساهم في تأمين مدينة المخاء لتسهيل عملية استقبال الدعم اللوجستي والإغاثة الإنسانية وتأمين بقية مناطق الساحل الغربي وخطوط الملاحة الدولية في البحر الأحمر إضافة إلى قطع خطوط الإمداد للمليشيات بين محافظتي تعز والحديدة.

وأشار العميد الركن عبده مجلي في تصريح نقله المركز الإعلامي للقوات المسلحة، إلى أن تحرير معسكر خالد يعتبر نقطة انطلاقة لتحرك الجيش الوطني شرقا باتجاه مدينة تعز وغربا باتجاه محافظة الحديدة.

وتمكنت قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة وقوات التحالف العربي يوم الأربعاء من استكمال تحرير معسكر خالد بن الوليد الإستراتيجي بمحافظة تعز الذي كان تحت سيطرة الميليشيات الانقلابية.
ونفذت قوات الجيش الوطني عملية التفاف وتحرير كامل الجبال والمواقع المحيطة بمعسكر خالد في مديرية موزع، منها جبل النار وجبل نابطة ومنطقة الثوباني إضافة إلى تحرير منطقة الهاملي وقطع جسر الهاملي الذي يمر عن طريقه خط إمداد المليشيات الانقلابية.

يقع معسكر خالد في منطقة مهمة بين ثلاث مديريات وهي مقبنة وموزع والمخاء، كما يتحكم بالحركة المرورية بالخط الرئيسي الرابط بين تعز والمخاء والحديدة، إضافة إلى تميزه بالتحصينات الكبيرة وفيه مخازن للأسلحة الثقيلة والمتوسطة التي كانت تستخدمها المليشيات الانقلابية، وكانت الميليشيات تتخذ من المعسكر مركزا لعملياتها الإرهابية ولتدريب عناصرها.