أخر الأخبار

صعدة :مقتل شاباً وسط مسجد الهادي بعد  اعترضه على محاضرة المتوكل.

مأرب اونلاين _صعدة .

لم يكن يعلم الشاب منّصر بن روزه، أن وقوفه معارضاً في محاضرة يلقيها أحد القيادات لجماعة الحوثيين، في جامع الهادي وسط مدينة صعدة، معقل الجماعة المسلحة (أٌصى شمال اليمن)، قد يودي بحياته على الفور.

وقال شقيقه نصر لـ«المصدر أونلاين»، إن شقيقه الذي قدِم من محافظة الجوف (شمال شرق اليمن)، قُتل بدمٍ بارد وسط المسجد التاريخي، في المدينة القديمة، من قِبل أحد المسلحين الحوثيين.

وأوضح «كان شقيقي منّصر، الذي انتمى للجماعة حديثاً، يستمع إلى محاضرة يلقيها القيادي المتوكل في جامع الهادي، وبدأ المتوكل في سب صحابة النبي وبعض أزواجه، مما دفع أخي إلى معارضته».

وأضاف إنه حدثت ملاسنة بسيطة قبل أن يطلق مسلح حوثي عليه النار ويرديه قتيلاً على الفور.

وقال «الحوثيون في المسجد والمدينة، رفضوا السماح للحوثيين المنتمين لمحافظة الجوف، بالاطّلاع على وقائع الحادث من كاميرات المراقبة في المسجد».

وذكر إن حوثيي الجوف نصبوا خياماً أمام المسجد، للاعتصام حتى تسليم القتلة.

وقال نصر «كنت اتواصل مع شقيقي، وكان يقول إنه ما إن ينهي الدورة الدينية التي تقيمها لهم المليشيا سيعود للبيت، وأخبرني إن الحوثيين شعروا بعدم ارتياحهم له، حيث لم يعد يعجبهم أي من تصرفاته تجاهم».