أخر الأخبار

إصلاح عدن : استههجوم إرهابي يستهدف الديمقراطية والتعددية ويهدد هوية عدن وسلمها الاجتماعي..

خلال مؤتمر صحفي في مقره بكريتر صباحا..

▪ *إصلاح عدن يعرض صورا للسيارات التي نفذت الهجوم على مقره الرئيس*

مأرب اونلاين _عدن
عقدت قيادة حزب الإصلاح بمحافظة عدن صباح اليوم الأحد مؤتمرا صحفيا لتوضيح تفاصيل إحراق المكتب الرئيس للحزب في 6 مايو الماضي..

ووصف الأمين المساعد للإصلاح بعدن محمد عبدالملك الحادثة بأنها هجوم إرهابي يستهدف الديمقراطية والتعددية ويهدد هوية عدن وسلمها الاجتماعي..

وفيما شكر التفاعل الإيجابي من قبل وسائل الإعلام والمنظمات والأحزاب والشخصيات التي تضامنت مع الإصلاح، فقد أدان محمد عبدالملك حملة التحريض التي تزامنت وسبقت وما تزال ضد الإصلاح- على محدوديتها – لكنه وصفها بالغير مسبوقة في صراحتها وعدائيتها للحياة المدنية وأدوات العمل السياسي وجرأتها على مبادئ الوطنية وقيم الصحافة والمهنية..

وأظهرت صور عرضها ناطق الإصلاح بمحافظة عدن خالد حيدان، ثلاثة أطقم عسكرية محملة بالمسلحين، لكنه رفض توجيه الاتهام لأي جهة، مفضلا عدم الاستعجال بالحكم قبل ظهور نتائج التحقيقات من قبل الجهات المختصة..

وقال حيدان خلال المؤتمر “نحن لا ندافع هنا عن الإصلاح ولا عن مقراته بل ندافع عن الحياة السياسية التي تتعرض للتجريف والإقصاء”، وأكد “ما تزال في جعلتنا الكثير من الصور والفيديوهات لكننا سننتظر الاجراءات القضائية”..

وردا على ربط أحد الصحفيين تزامن الهجوم مع يوم إعلان عدن التاريخي، نفى نبيل الصانع رئيس دائرة المنظمات في الحزب هذا الربط، لافتا إلى أن عدن ما تزال تعاني من مشروعي الانقلاب الحوثي عفاش والمشروع الإيراني، وليس مناسبا فتح الباب لأي اختلاف او صراع داخلي داخلي..