أخر الأخبار

 السفراء الجدد يؤدون اليمين الدستورية أمام الرئيس هادي .

السفراء

مأرب أونلاين ـ وكالة سبأ

أدى اليوم أمام فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية عدد من السفراء اليمين الدستورية بمناسبة تعينهم سفراء فوق العادة ومفوضين لبلادنا لدى عدداً من الدول الشقيقة والصديقة.

حيث أدى اليمين الدستورية كلاً من الدكتور يحيى محمد الشعيبي بمناسبة تعيينه سفيراً فوق العادة ومفوضاً لدى جمهورية ألمانيا الاتحادية، وعلي احمد العمراني بمناسبة تعيينه سفيراً فوق العادة ومفوضاً لدى المملكة الأردنية الهاشمية، والدكتور رياض ياسين عبدالله بمناسبة تعيينه سفيراً فوق العادة ومفوضاً لدى جمهورية فرنسا، والسفير محمد طه مصطفى بمناسبة تعيينه سفيراً فوق العادة ومفوضاً لدى مملكة بلجيكا والاتحاد الأوروبي، وسمير محمد خميس بمناسبة تعيينه سفيراً فوق العادة ومفوضاً لدى اليابان، وعبدالله فضل السعدي بمناسبة تعيينه سفيراً فوق العادة ومفوضاً لدى الجمهورية التركية، وعبدالناصر حسين باحبيب بمناسبة تعيينه سفيراً فوق العادة ومفوضاً لدى جمهورية تونس ،وعبدالله مسّلم السقطري بمناسبة تعيينه سفيراً فوق العادة ومفوضاً لدى جمهورية جيبوتي ،وعبدالله علي مقبل السرِّي بمناسبة تعيينه سفيراً فوق العادة ومفوضاً لدى جمهورية ارتيريا.

وبعد أدا اليمين الدستورية هنأ فخامة الرئيس السفراء بالثقة التي منحت لهم ،موجهاً بما يلزم لخدمة بلدهم وتمثيلها في البلدان التي عينوا فيها.

وقال فخامة الرئيس”عليكم العمل على شرح وبلورة مشروعنا مشروع اليمن قاطبة الذي لن نحيد عنه وقدمنا التضحيات في سبيله مشروع اليمن الاتحادي الجديد الذي أتى نتاج حوار وطني شامل أجمعت عليه كافة المكونات الوطنية من قوى سياسية ومنظمات المجتمع المدني والشباب والمرأة ، برعاية المجتمع الدولي وتنفيذا للمبادرة الخليجية والياتها التنفيذية”.

واضاف رئيس الجمهورية” ان الحوار الوطني افرز مخرجات تمثل حل لمشاكل اليمن خلال عقود مضت وتؤسس لمستقبل أمن وعادل لأجياله، ووضعت المعالجات والحلول من خلال مشروع مسودة الدستور الذي انقلب عليه الحوثي وصالح وإعلانهم الحرب الشاملة على اليمن في محاولة لوأد إجماعه الوطني”.

واشار فخامته الى انه قد حذّر من ذلك مبكراً من خلال تحالف الحوثي وصالح في تنفيذ أجنده دخيلة ونقل التجربة الايرانية بمرجعيها الدينية والسياسية وهذا مأتم إعلانه من قبلهم مؤخرا عبر مجلسهم السياسي.

وشدد رئيس الجمهورية على السفراء ضرورة العمل مع سفراء الدول الداعمة لليمن في بلدان تمثيلهم ومن خلال مجموعة الدول الــ18 والمجتمع الدولي وشرح واقع بلادهم وكشف وتعرية القوى الانقلابية ومشروعها ألظلامي.

وقال فخامته” لقد كانت حكمتنا من تأخير التعيينات الدبلوماسية للوقوف على واقع اليمن ومستقبله واستشفاف فرص السلام الممكنة والتي للأسف لاتوجد في أجندة الانقلابيين مشروع السلام وبناء اليمن الاتحادي الجديد بدليل تكريسهم لمشروعهم الظلامي الطائفي المحاكي لأجندة دخيلة على مجتمعنا وشعبنا”..متمنياً لهم النجاح في مهامهم الجديدة وان يكونوا خير عونا لوطنهم وشعبهم.

من جانبهم عبر السفراء عن امتنانهم لفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية للثقه التي منحت لهم ..مؤكدين العمل على خدمة وطنهم في التعبير عن قضاياه ومعاناته التي أراد الانقلابيين إيصاله إليه.

وأشار السفراء الى ان توجيهات فخامة الرئيس الحكيمة ستكون برنامج عملهم وأولوياتهم القادمة باعتبارها تحمل هم الوطن وتتطلع إلى الارتقاء به وتجاوز تحدياته.

حضر اللقاء نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبدالملك المخلافي ، ونائب مدير مكتب رئاسة الجمهورية الدكتور عبدالله العليمي ، ووكيل وزارة الخارجية للشئون المالية السفير اوسان العود.