أخر الأخبار

حوثي معتق يتألم على غضب الزعيم 11 فبراير يفجر عاصفة من خلافات الحوافيش

12

 

 

شن قيادي في جماعة الحوثيين اليوم الخميس، هجوماً على أنصار جماعته الذين أظهروا نزعتهم للاحتفال بذكرى ثورة فبراير التي أطاحت بحكم الرئيس السابق علي عبدالله صالح.

وقال عضو المكتب السياسي للجماعة يوسف الفيشي في تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» منتقداً الحوثيين، «من يحاول أن يثير الخلاف بين الأنصار والمؤتمر من أتباع المؤتمر أو أنصار الله فهو غبي يخدم الغزاة والمرتزقة من حيث لا يشعر أو أنه عميل يعمل لحساب الدنبوع وحزب الإخوان المنافقين».

وأضاف «لم أكن أرغب أن أكتب في هذا الموضوع لكن أجبرني الأغبياء والجهلاء الذين يثيرون الزوابع كل ليلة لذلك أقول وجهوا أقلامكم وألسنتكم إلى صدور ووجوه الغزاة والمرتزقة فالدفاع عن الوطن يجمعنا نحن في خندق واحد».

ووصف الفيشي موقف جماعته من الرئيس السابق بأنهما كانا على توافق وتفاهم.

وأوضح «كنا متفاهمين من قبل أن يأتي العدوان والسيد ذكر في خطاب سابق قبل العدوان بعد حادثة الصباحة أنها حادثة عارضة وأشاد بالمؤتمر وهناك تفاهمات بين أنصار الله والمؤتمر».

وحذر الفيشي من استمرار انتقاد الحوثيين لصالح، وقال «إلى هنا يكفي بلبلة».

وكانت جماعة الحوثيين المسلحة قد تحالفت مع صالح، فيما دفع الأخير بقوات الحرس الجمهوري الموالية له إلى المعارك التي طالت المدنيين في عدد من المدن اليمنية، وشنوا انقلابا على سلطات الرئيس هادي.