أخر الأخبار

الزحف الصامت .. الجيش والمقاومة على مشارف أرحب وبني حشيش

version4_ewfgfggfgf

 

أكد القيادي في المقاومة الشعبية عبد الكريم ثعيل أن قوات الشرعية والمقاومة تحرزان تقدما على جبهتين إحداهما باتجاه مسورة على مشارف مديرية أرحب والأخرى في نقيل بن غيلان على مشارف مديرية بني حشيش.

وأوضح «ثعيل» في تصريحات لصحيفة «عكاظ» أن المعركة مستمرة وتم تجهيز ألوية عسكرية لمهمة تحرير العاصمة لكننا بحاجة إلى مزيد من الوحدات الأمنية التي ستتولى فرض الأمن والاستقرار، لا نريد الدخول بقوة صغيرة وإنما نريد الدخول كدولة بكامل أجهزتها حتى لا نترك ثغرة للانقلابيين.

وأشار إلى أن العاصمة صنعاء تنتظر قرارات قوية وحاسمة لتسوية الوضع من قبل الرئيس عبد ربه منصور هادي ونائبه ووزير الداخلية.

وأفاد بأن التنسيق والتواصل مستمران مع جميع القبائل وعلى أكمل وجه والخطط جاهزة على أرض الواقع والجميع متهيئ لمرحلة الحسم النهائية وإدارة مرحلة ما بعد الانقلاب.