أخر الأخبار

العميد عسيري:يكشف عن جديد ومستجدات التحالف في اليمن

12644691_943083612436067_8408248258601851658_n

 

 

قال العميد أحمد عسيرى، المستشار بمكتب وزير الدفاع السعودى والناطق باسم تحالف دعم الشرعية باليمن، إن لدى التحالف قواعد تنظم عملية تحديد الأهداف خلال العمليات العسكرية، وعليه لا نستهدف البنية التحتية ولا المناطق السكانية حتى فى حال تواجد ميليشيا الحوثى بها.

وأضاف “عسيرى” خلال مؤتمر صحفى له منذ قليل، قائلاً: “لدينا معلومات استخبارية دقيقة عن بعض تواجد مراكز القيادة والسيطرة وتفكيك الأسلحة ومنشآت تابعة للميليشيات الحوثية تقع وسط مناطق سكنية مدنية، وفى حالة مهاجمتها ستكون هناك أضرار وخسائر كبيرة فى المدنيين ولذلك نتحلى بالصبر ولا نتعامل مع هذه الأهداف”.

وأكد أن هناك لجنة يمنية متخصصة تطلع على كافة الأهداف التي يتم استهدافها، مشيراً إلى أن كل طيار يقدم تقرير مفصل عن عملياته.

وقال عسيري: “قواعد الاشتباك تشمل تحديد الأهداف والتأكد من بيئتها ولا نستهدف البنية التحتية والمناطق السكنية”، مضيفاً : “يراقب كل طيار الهدف والأماكن المحيطة به عن أجهزة متطورة مزودة بها الطائرات”.

وأشار إلى أن بعض الأهداف تحتاج لمزيد من المعلومات الاستخباراتية، لافتا إلى أن لدى التحالف قواعد في تحديد الأهداف خلال العمليات العسكرية.

وأكد بأن الحكومة اليمنية، أحيانا تطلب من التحالف تحقيقات في بعض الحوادث، لافتا إلى أن قيادة التحالف تزود الحكومة اليمنية بكافة التفاصيل.

وحول حادثة قصف مستشفى أطباء بلا حدود في حيدان بصعدة، قال العميد عسيري، أن القصف طال هدفا متحركا ما أدى إلى تضرر مستشفى أطباء بلا حدود.

وتابع أنه “يجري التنسيق مع منظمة أطباء بلا حدود لتلافي أي حوادث مستقبلية، منوها إلى أنه تم التواصل مع منظمة أطباء بلا حدود لزيارة المملكة والتنسيق معها، بالإضافة إلى فتح خط ساخن بين التحالف ومنظمة أطباء بلا حدود”، مشيراً إلى أنه يتم التحقيق في كافة الادعاءات وجهات دولية تطلع عليها، مشدداً على أن هناك عمليات تدريب مستمر للعناصر البشرية لتغيير قواعد الاشتباك بحسب مقتضيات الموقف.

وأشار إلى أن التقرير الذي تم تسريبه عن استهداف مدنيين في اليمن، لم يسلم لقوات التحالف ولم يستند على براهين وإنما هي تسريبات المليشيات العارية عن الأدلة.