أخر الأخبار

صالح يبتلع الحوثيين .. تفاصيل الإطاحة بالرئيس المقوت

Former Yemeni president Ali Abdullah Saleh (L) and Yemen's Minister of Communications Ahmed Bin Daghr (R) attend celebrations on the occasion of the first anniversary of the handover of power in Sanaa on February 27, 2013. Saleh stepped down after 33-years at the helm in February 2011 and formally handed power to his then deputy, Abdrabuh Mansur Hadi. AFP PHOTO/ MOHAMMED HUWAIS        (Photo credit should read MOHAMMED HUWAIS/AFP/Getty Images)
Former Yemeni president Ali Abdullah Saleh (L) and Yemen's Minister of Communications Ahmed Bin Daghr (R) attend celebrations on the occasion of the first anniversary of the handover of power in Sanaa on February 27, 2013. Saleh stepped down after 33-years at the helm in February 2011 and formally handed power to his then deputy, Abdrabuh Mansur Hadi. AFP PHOTO/ MOHAMMED HUWAIS (Photo credit should read MOHAMMED HUWAIS/AFP/Getty Images)

 

أسفرت عدد من التحركات السياسية التي قام بها الرئيس السابق لاحتواء السقوط المدوي , بعد تعرضه لضربات موجعة من قوات التحالف , وسقطت كل خياراته وتهديداته التي أطلقها خلال الفترة الماضية .

حيث كشف الزميل الصحفي مأرب الورد –وهو أحد المتحدثين باسم حزب الإصلاح اليمني- توصل طرفا الإنقلاب الحوثيين وصالح الى إتفاق يلغي ما يسمى الإعلان الدستوري الذي اعلن عنه الحوثيون عقب انقلابهم واطاح بمؤسسة البرلمان التي يمتكل حزب صالح الأغلبية فيها.

الورد قال في منشور على صفحته في فيس بوك أن اتفاق بين المؤتمر والحوثي على إلغاء ما يسمى”الإعلان الدستوري”وسحب مشرفيهم –أي مشرفي جماعة الحوثي او مايسمى اللجان الثورية- من الوزارات والمؤسسات وتشكيل حكومة مشتركة مع الأحزاب الموالية لهم .

وأشار الى أن هذا الاتفاق تم التوصل إليه الليلة الماضية وسيعلن خلال 48 ساعة .

وأضاف الورد “واضح أن الحوثيين رضخوا أخيرا لمطلب صالح بإلغاء ما يسمى”الإعلان الدستوري”الذي صادر عليه برلمان يهيمن حزبه على أغلبيته،وكان يعول عليه لإعادة السلطة له خاصة بعد استقالة هادي من خلال قبولها.

السؤال:لماذا قبل الحوثيون اليوم وليس الأمس وما المقابل الذي قدمه صالح وكيف حصل التوافق بهذا التوقيت وما علاقة أطراف خارجية به؟

هل الهدف منه إعادة البرلمان ليقبل استقالة هادي ومن ثم يوافق على حكومة قد تطلب تدخلا روسيا،ليكون مبررا تدخلها،وهل أوعزت لهم موسكو بذلك،وبالطبع إيران؟

وتابع: “ما القراءة القانونية لخطوة كهذه بعد كل الذي جرى وهل حصل المؤتمر وصالح على وعود باعتراف روسي إيراني؟

هل تدفع هذه الخطوة الجنوب للانفصال؟

هل عدنا للسيناريو الليبي قبل التوافق الأخير هناك والذي كان يتنازعه شرعيتان أحدهما أصلية والأخرى أمر واقع؟

هل نحن بصدد تحضير لقرار دولي جديد ينسف الأول(2216)المرجعية ويكون ملزما لحل سياسي يفضي لتشكيل حكومة وحدة وطنية على غرار ليبيا مؤخرا؟ “