أخر الأخبار

العفو الدولية في صف الجلاد /وليد الرايجح.

العفو الدولية في صف الجلاد /وليد الرايجح.

 

مأرب اونلاين ـ مقالات .

 

تقرير منظمة العفو الدولية مجرد عمل مقصود لذاته ليشكل ورقة ابتزاز وضغط على المملكة العربية السعودية ودول التحالف .

 

والسؤال لماذا تحركت لمناطق مقصودة لذاتها ؟ أين المنظمة من حصار 4 مليون مدني في مدينة سلاحها القلم وثقافتها السلم تقابل بترسانه عسكرية تحوي مختلف الأسلحة المتطورة ؟ لماذا لا تلتفت للأطفال الذين استهدفتهم كاتيوشا الحوثي والمخلوع ؟ ذهبت حرض ولم تلتفت الى تعز مات العشرات من الخدج ومرضى الكلى واخرين انقطع عنهم الأكسجين بسبب حصار المليشيا . لماذا لم يحركها صرخة “فريد” ولم تلتفت الى مقتل الشميري على فراش نومة وبين ابنائه . كيف تجاهلت موت اسرة بينها اطفال ونساء سحقت في لغم زرعته المليشيا في احدى غرف منزل الاسرة بمأرب. هل كانت قيمهم الانسانية في اجازة حين قتل طفلين بقذيفة هاون في يوم عيد الفطر اختطفهم الهاون من بين احضان ام لم ينتهي وجعها على زوجها فيلحق ابنائها وتبقى وحيده. غابت منظمة العفو الدولية في المكان الذي كان ينبغي أن ترصد جرائم وانتهاكات ضد الإنسانية وجرائم حرب وقتل عزل ،ووجدت في المكان الذي ينتشر فيه مسلحي الحوثي وصالح حيث ينشرون الرعب ويروعون الآمنيين ويفخخون الحياة ويقتلون كل نبض حياة .

 

افتقدت منظمة العفو عندما تركت ” دنيا ” وحيده وهي في الثانية من العمر حينما اختطف روح والدها ووالدتها صواريخ الكاتيوشا التي اطلقتها المليشيا وسط مأرب في يوم جمعة اخذت ارواحهم وهم نيام ليتركا طفلتهم في الثانية من العمر وحيدة ليس لها الا الله . تقرير منظمة العفو عمل يتنافى مع كل القيم والاخلاق والمبادئ واسس العمل الحقوقي والانساني ،عمل سياسي بامتياز ساوى بين الجلاد والضحية ،ساوى بين ابشع جرائم ارتكبت في التاريخ بحق المدنيين وبين مدافعين عن منازلهم وعرضهم وكرامتهم . وضع مليشيا انقلبت على كل قوانين الارض والسماء مقابل شرعية وارادة شعب واجماع اقليمي ودولي .