أخر الأخبار

وزير يمني يكشف حقيقة رفع العقوبات الدولية عن نجل المخلوع صالح وحقائق مروعه عن المخلوع (تفاصيل)

الاصبحي

 

مأرب أونلاين ـ متابعات

 

كشف وزير حقوق الإنسان اليمني الدكتور عز الدين الأصبحي، اليوم السبت، عن بعض النقاط المهمة التي تم تداولها في مجلس الأمن، خلال الجلسة التي عُقدت أمس الجمعة، بخصوص الملف اليمني، نافياً ما تم ترويجه، أمس، من أن هناك رفعاً لاسم أحمد علي عبدالله صالح من قائمة العقوبات الدولية، مؤكداً أن مجلس الأمن يحقق في قيام المخلوع “صالح” بغسيل الأموال مع المافيا الدولية.

 

وقال “الأصبحي” عبر صفحته الشخصية بموقع “فيس بوك”، إن موقف لجنة العقوبات تجاه قائمة المشمولين بالعقوبات الدولية، موقف إيجابي.

 

وأضاف “الأصبحي”: “هناك نقاط مهمة تستحق أن تُذكر، أبرزها تقرير لجنة العقوبات تجاه القائمة المطلوبة وللتوضيح فإن الموقف إيجابي جداً وليس كما يروج البعض أن هناك رفعاً لاسم أحمد علي عبدالله صالح من القائمة، لقد أكدت رئيسة اللجنة عكس ذلك”.

 

وأشار إلى أن “التقرير جاء واضحاً ويشير إلى أن لجنة الخبراء التابعة للجنة تمكّنت من إضافة معلومات إلى ملف الرجل ذات صلة بالتحقيق، منوهاً إلى أن ذلك يعني استمرار الملاحقة، وزيادة في معلومات التحقق”.

 

وأوضح  الوزير ، عن توصل فريق الخبراء إلى بعض الخيوط المتعلقة بعمليات غسيل الأموال التي كان يقوم بها علي عبدالله صالح مع عصابات المافيا الدولية، حيث قال: “توصل فريق الخبراء إلى بعض الخيوط المتعلقة بعمليات غسيل الأموال التي كان يقوم بها علي عبدالله صالح مع عصابات المافيا الدولية، إنه ملف من أهم ملفات المتابعة التي تحتاج تكاتف الجميع من الأشقاء والأصدقاء لنعيد لشعبنا حقه المهدر”.