أخر الأخبار

يومان من سبتمبر تختلف المسميات والقاتل واحد

الصور 2

يومان  من سبتمبر تختلف المسميات والقاتل واحد 

 

مأرب أونلاين ـ خاص .

 

محمد شاب من احد ارياف محافظة إب الخضراء التي تسحر القلوب من الوهلة الاولى كمحمد تماما يسلب قلبك بلطفه اذا خالطه ولو للحظات ،الشاب البشوش الذي الم رحيله قلوب كل من يعرفه ،ساقت الاقدار “محمد عبدالحميد شداد “الى مأرب ،عرفه الكثير يعمل بجد وتفاني يصطحب ضحكته الدائمه في وجه الجميع في مكتبة لقريب له “خاله ” .

اتمم دراسته الثانوية وفرصة العمل التي وجدها وانسداد الافق نتيجة عبث مليشيا الحوثي وصالح بالبلد كفاح محمد وهو في ربيعه الثاني من العمر واقدم على الزواج ليعيش حياته في غرفة لا تفصله عن عمله الا بامتار ربما اجتهد وتعب كثيرا ليحصل على سكن بهذه المواصفات من حيث قربه من العمل ربما لسان خاله “لا اود الابتعاد عن زوجتي ولاحقا ابنته ” عاش محمد شداد في تلك الغرفة يفارقها فقط لساعات العمل ثم يعود عله ينظر الى طفلته التي لم تتجاوز العامين يلاعبها بشوق ولهفه وتنظر الام الحامل في شهرها التاسع اليه مع ابنته بعين السرور والفرحة متمنية أن يدم الله على الاسره سترته ونعمه وتلك الفرحة .

تنتظر الاسرة قدوم ضيف جديد وطفل يستقبلاه بفرحة وامل رغم صعوبة الظروف في البلد بفعل المليشيا ،

ينام محمد ليلة الخميس في غرفته ربما الوحيده مع طفلته وزوجته الحامل في شهرها التاسع،لم يكن يدرك أن تلك النومة ستكون الاخيرة مع زوجته وطفلته ،كانت الساعة تقترب من العاشرة والاسرة خالدة في نومها،وتوشك ان تستيقظ ليستعد محمد لصلاة الجمعة والام المثقلة تدير شئون مطبخها وتسرح شعر طفلتها ليعود الاب وريحان قلبه في زيها الجميل لتزداد اشراقه وجه الاسرة ربما كانت احلام يقظه  ،في الوقت الذي ربما كانت تلك الاحلام تراود الاسرة كانت مليشيا الاجرام التابعة للحوثي وصالح تعد صواريخ الكاتيوشا لتمارس طقوسها الدينة التي اعتنقتها وفق شريعه الولي الفقيه في قم لتكب مأساه اسرة محمد وزوجته التي توفت بالحال نتيجة القصف العشوائي من قبل الحوثيين على المدنيين فيما اسعف الزوج وفاضة روحه الى بارئها ،لتبقى طفلته الصغيرة تخط مآسي في قلب اقارب ابوها وامها وهي تبحث بين الفينة والاخرى عن ابويها تنادي والدموع في عينيها “بابا..ماما ” لكن لامجيب .

ليكون ال11من سبتمبر اليوم الاسود كيوم الحادي والعشرين منه ،في اليومين قدم فيه التطرف مثالا سيئا لفريقين يدعيان تمثيل الإسلام . 

 

الصورة لمنزل محمد .

الصور 2